الرئيسية >> مقالات >> الجوف أرضاً وانساناً

الجوف أرضاً وانساناً

ربيع القرشي

تحت هذا العنوان .الجوف الشاسعة في المساحة التى سكنها الأوائل لحقيقة معرفتهم بها .عندما ترى المعالم الأثرية في براقش ومعين وغيرها تتيقن بعظمة هذه الارض التى سكنت قبل الاف السنين وأصبحت عاصمه اقتصاديه وسياسية لدول كبرى في وقتها .ان اختيار المكان لم يات من فراغ بل جاء بعد ان تأكد الخبراء والمهندسين انذاك .مما تحتويه الجوف من ثروه اقتصاديه .أصبحت حديث الساعه في عصرنا هذا.  
الا ان الأنظمة السابقه التى حكمت اليمن تناست الجوف وهمشتها واثارة المشاكل في أوساط اهلها وسكانها. وتعمدت تجهيل أبنائها .فنتمى من حكومة الشرعية ممثله بالرئيس /عبدربه منصور هادي ..ونائبه/الفريق الركن/علي محسن الاحمر ان ﻻينتهجوا نظام الحكم السابق وان يعطوا للجوف وابنائها حقوقهم المسلوووبه .
منذ اﻻف السنين فالجوف ترابها يضرب به المثل ومهما قلنا وكتبنا عن الجوف لن نوفيها حقها فالاولين لم يتخذوها مقراً لدولتهم الا لمعرفتهم الحقيقيه بها .فسلام الله على الجووووووف أرضا وانسانا.

عن الجوف برس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجوف بين التحرير والتغيير

الكاتب / يحيى قمع تحل علينا الذكرى الثانية لتحرير مركز محافظة الجوف وعاصمتها مدينة الحزم ...