الرئيسية >> مقالات >> مقاومة إب في كل اليمن 

مقاومة إب في كل اليمن 

محمد عبدالله القادري 

 حيثما تولي وجهك نحو المقاومة وجيشها الوطني في انحاء اليمن ، تجد هناك أبناء محافظة إب في مقدمة الصفوف ، يتصدرون طليعة المشهد ، ولهم الدور البارز ، والرصيد الأكبر ، والتضحية الكبيرة ، والعطاء الوطني المنقطع النظير ، وكل يوم وإب تودع قافلة من الشهداء من ابناءها سقطوا في ميدان المعركة وهم يدافعون عن الوطن ، ويذودون عن حياض الجمهورية ، ويقدمون حياتهم وارواحهم فداء ليرتقوا إلى أعلى منصات المجد ومراتب الشرف والاعتزاز .
  هناك في تعز في ساحة المواجهة ، وهناك في نقيل الخشبة وحمك ومريس للدفاع عن الضالع ، وهناك في صرواح مأرب ونهم صنعاء ، وهناك في الجيش الوطني بحضرموت ، وهناك في صعدة وحدود جيزان ونجران ، وهناك هناك تجدون ابناء إب يدافعون عن الجمهورية ويواجهون الميليشيات الحوثية وتحالفها الانقلابي .
الجميع مديون لمحافظة إب ، فالمئات من ابناءها ارتقوا شهداء وهم يدافعون عن تعز ، وابناء إب هم الترتيب الثاني في تقديم الشهداء عندما تحررت مأرب بل انهم في الحقيقة الترتيب الأول ، وهم ايضاً الترتيب الأول في تقديم الشهداء في نهم ومحافظة صنعاء وصرواح ، فاليمن والجمهورية والشرعية والشعب … الجميع مديون لإب ، ولمن يحدثني عن إب سأقول له اخبرني كم سقط شهداء من ابناء إب في محافظتكم وكم قدمتم من شهداء فوق تراب إب .
  مقاومة إب في كل اليمن ، لأن إب ليست مناطقية ولا حزبية ولا مذهبية ولا عصبية ولا قبلية ، ولكنها وحدوية جمهورية مدنية ثقافية ، اتحد ابناءها في صف المقاومة والتحقوا بالجيش الوطني ، وتوجهوا نحو ارجاء اليمن الحبيب للدفاع والتضحية .
إب ليست منبطحة ، وان كان هناك منبطحون من بعض اهلها فهناك رجال اشداء والمنبطحون موجودون في كل محافظات اليمن وليس في إب وحدها ، وان كان هناك ايضاً مشائخ من إب يطلق عليهم البعض مشائخ المرق فهناك مشائخ في ميدان شرف وبطولة المقاومة ، ومشائخ المرق والسلب والنهب والاعتداء موجودون في ذمار وصنعاء وخولان وعمران أكثر من إب ، فمن يتحدث عن الجوانب السلبية في إب ويتجاهل الجوانب الايجابية فهذا كالذباب الذي لا يحط إلا فوق الاشياء الوسخة .
اخيراً اقول للشاعر المهرطق مجيب غنيم الذي قال قبل فترة ببعض ابياته الشعرية ان مشائخ إب حق المرق ، اقول ومشائخ خولان حق ماذا ؟ 

الم يكن اغلبهم مساندون للحوثي وانقلابه وهم من ساعدوه وشاركوا معه في قتال ابناء تعز وإب ، الم يكن ابناء إب يدافعون عن خولان ويتقدمون لتحريرها وانظر إلى صرواح ياغلام مجيب ، فإياكم ان تتجاهلوا إب ومقاومتها وتضحياتها ، إب منبع الجمهورية ودرع الدفاع عنها ،،، أنا من إب وافتخررررررر .

عن الجوف برس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجوف بين التحرير والتغيير

الكاتب / يحيى قمع تحل علينا الذكرى الثانية لتحرير مركز محافظة الجوف وعاصمتها مدينة الحزم ...