الرئيسية >> مقالات >> الجيش الوطني يحقق مزيدا من الإنتصارات “اللواء الأول حرس حدود أنموذجا “

الجيش الوطني يحقق مزيدا من الإنتصارات “اللواء الأول حرس حدود أنموذجا “

.

بقلم \أحمد جبر

إن المتأمل لسير المعارك الدائرة في البلاد بين الجيش الوطني من جهة ومليشيا الحوثي الإنقلابية في شرق البلاد وغربها من جهة اخرى.

إن جيشنا الوطني المتمثل في جميع الألوية العسكرية على الأرض تخوض معارك عنيفة مع مليشيات الحوثي الإنقلابية أسفرت تلك المعارك عن قتلى وجرحى من جنود تلك المليشيات.

ويواصل جيشنا الوطني المتمثل في اللواء الأول حرس حدود تمشيط المواقع والتباب المجاورة لمعسكر طيبة الإسم الإستراتيجي بغرض تأمين المواقع والتقدم المستمر باتجاه العاصمة صنعاء.

وتتركز اليوم المعارك خلف معسكر طيبة الإسم الإستراتيجي لتأمين المعسكر والتباب المجاورة له وملاحقة بقايا وفلول المليشيات الحوثية الإنقلابية حسب تصريح العميد هيكل حنتف /قائد اللواء.

وحسب تصريح العميد حنتف أردف قائلا ” نشكر الله سبحانه وتعالى على هذا النصر والتمكين بتحرير معسكر طيبة الإسم الإستراتيجي وأضاف العميد حنتف في مطلع كلامه ” نشكر الله سبحانه وتعالى على هذا النصر والتمكين بتحرير معسكر طيبة الإسم الإستراتيجي وأهدي هذا النصر للقيادة السياسية ممثلة لفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي وقيادة التحالف العربي تمثلا في صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان ولي العهد السعودي وغيره من قادة التحالف العربي ولقيادة وأفراد اللواء الأول حرس حدود ولجميع أبناء الشعب اليمني.

وأردف العميد حنتف “معركة تحرير طيبة الإسم تعتبر من أهم المعارك التي خاضها اللواء منذ البداية والإنطلاقة إلى اليوم وتم تحرير معسكر طيبة الإسم الإستراتيجي بفضل من الله تعالى ودعم وإسناد من الأشقاء في دول التحالف العربي .

وكانت قوات اللواء الأول حرس حدود قد تمكنت الأسبوع الماضى من تحرير معسكر طيبة الإسم الإستراتيجي بعد معارك استمرت قرابة الأسبوع وتعد هذه ضربة موجعة للمليشيا الحوثية التي تعيش حالة من الإنهيار المتواصل .

ورسالتنا لهذه المليشيات الإنقلابية أنه لن يهدأ لنا بال حتى تحرير آخر شبر من أرض هذا الوطن الغالي تم اغتصابه من قبل المليشيات الحوثية الإنقلابية شعارنا دائما وأبدا ” وإن غدًا لناظره قريب “

عن الجوف برس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذكرى الثانية لتحرير محافظة الجوف

بقلم : علي ناجي قرصان في مثل هذه اليوم، من العام قبل الماضي، عام 2015م، ...