الرئيسية >> مقالات >> الجوف بين الأمس واليوم

الجوف بين الأمس واليوم

 

بقلم – أحمد النعص

النعص

الجوف يا تری ماذا كانت سمعتها  خلال 33  من حكم  النظام السابق ، وكيف أصبحت اليوم

من قال أن الجوف عبارة عن منطقة مفتوحة لعصابات النهب والسلب ، وكيف ظلمت هذه المحافظة ، ولماذا تم تهميشها طويلاً  اليوم تتغير الصورة تماماً وتظهر الجوف البلاد التي تمتد جذورها آلاف السنين قبل الميلاد ، الجغرافيا التي شهدت حضارة معين  المجد يعاد لهذه الأرض على يد ابنائها وكل ابناء اليمن الشرفاء , يبدأ عهد ابناء الجوف اليوم تضم النازحين من أغلب محافظات الجمهورية  فيها الامن والاستقرار وحضور للدولة ما تشهده  المحافظة من تنمية يفتح لها افاق واسعة نحو التطور ويزيل عنها عهود .

مدينة الحزم تخلع عنها ثوب البناء العشوائي وتلتزم بالتخطيط الحضري اصبح فيه اكثر من 35 .شارع الجوف اليوم فيه اكثر 30 موهل ومهله في الجانب الاعلامي الجوف اليوم اصبح فيه كلية التربية والعلوم التطبيقية والانسانية  الجوف ايضا سوف تكون افضل والايام القادمة سوف تبرهن ذلك .

الجوف اليوم  تنهض بدماء شهدائها  سقي التراب الجوف بعشرات  الشهداء وها هي ثمرة غرس الدماء تظهر ويلمسها الجميع .

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى و الحرية للمعتقلين  دمتم ودام الوطن بخير

عن الجوف برس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذكرى الثانية لتحرير محافظة الجوف

بقلم : علي ناجي قرصان في مثل هذه اليوم، من العام قبل الماضي، عام 2015م، ...