الرئيسية >> مقالات >> محافظة الجوف ، ما الذي تغير فيها 

محافظة الجوف ، ما الذي تغير فيها 

بقلم الاستاذ / عبدالله القطيبي
لا تتوقف السلطه المحليه بحافظة الجوف عن السعي لتوفير الخدمات العامة وتسهيل وتذليل كل صعب على المواطنين، وكم تبذل السلطة المحلية من جهد كبير لا يخفى على أحد في السعي الجاد للوصول إلى أفضل النتائج حتى وإن تأخرت، ولكنها في الأخير تصل ويلمسها المواطن قبل المسؤول. 

فالشكر الجزيل لها ممثلة بمحافظها صاحب الكفائة العالية والقلب الكبير اللواء/ أمين بن علي العكيمي والذي لا يألوا جهدا في سبيل تقديم تلك الخدمات ويجتهد في تذليلها بالأوامر الصريحة والواضحة والمستعجلة.
وكذلك الشكر الكبير لوكيل المحافظة مدير مكتب المحافظ المهندس عبدالله الحاشدي والذي حمل على عاتقة السعي لأن تظهر المحافظة والسلطة المحلية بأنصع صورة وذلك من خلال حرصه الشديد على استقبال جميع المواطنين من كافة الشرائح والمستويات والاستماع لهم بحرص، ومتابعة مصالحهم حتى تتحقق. 

في أي وقت تريده تلقاه، لا يحتجب عن أحد، لا يشعرك بفارق المسؤولية بينك وبينه، وحينما تشرح له مشكلتك أو قضيتك يشعرك بأنها القضية الوحيدة والأهم في سلم متابعته واهتمامه، وكلها مهمة وذات أولوية عنده.
والشكر كذلك لكل العاملين خلف الكواليس من وكلاء ومدراء إدارات ورؤساء أقسام وموظفين مغمورين والذين يحرصون كل الحرص على أن تكون بصمتهم حاضرة ناصعة واضحة بصدق متابعتهم وظهور سعادتهم عند تحقيق أفضل النتائج ولا ينتظرون من أحد كلمة شكر أو مديح أو ثناء. 

من أعنيهم يعرفون أنفسهم بحضورهم الدائم والمؤثر داخل المحافظة-تجدهم ليلا ونهارا.
ولكي يعرف الجميع ما الذي تغير في المحافظة من الواجب ذكر بعض تلك المشاريع والإنجازات التي أحدثت فارقا كبيرا في حياة الناس وغيرت النظرة السوداوية والقاتمة التي حرص النظام السابق على تثبيتها في عقول وقلوب الناس.

ومن هذه المشاريع والخدمات التي حققتها السلطه المحليه بمحافظة الجوف
1- إنشاء إذاعة محلية للجوف يصل بثها إلى خمس محافظات مجاورة. 

2- افتتاح فرع لجامعة اقليم سباء الحكومية لمواصلة التعليم الجامعي

3- توفير جزء كبير من رواتب الموظفين والذي ظل متوقف لأكثر من سنتين.

4- إصلاح شبكة الألياف الضوئية وإعادة خطوط الانترنت وإعادة تشغيل خطوط الهاتف الأرضي والتي ظلت متوقفة عن المحافظة من عام 2011م.

5- تحسين أداء مولدات الكهرباء المركزية والتي كانت تعمل بصورة متقطعة وبقوة لا تفي حاجة المواطنين، لتعمل الآن 12 ساعة متواصلة بكفاءة عالية.

 6- تضع السلطة المحلية لمساتها الأخيرة في الانتهاء من مشروع المياه والذي سيلبي حاجة الناس وخاصة في مديرية الحزم عاصمة المحافظة.

7- ترسيم الخطوط الفرعية داخل مديرية الحزم عاصمة المحافظة.

8- إلزام المواطنين بعدم البناء إلا وفقا لمخططات رسمية معتمدة تظهر عاصمة المحافظة بشكل يليق بها وبأهلها.

9- ردم وتعبيد أكثر من 30 كيلو متر من الخط الذي يربط المحافظة بمفرق الرويك والذي يبلغ طوله الفعلي أكثر من 150 كيلو، وبإصلاح هذا الخط وزفلتته تكون السلطة المحلية قد أنجزت مشروعا تاريخيا سيكون سببا في نقل المحافظة نقلة نوعية في الاستثمار والتطوير بسبب المسافة التي سيختصرها للمسافرين والتجارة عل  حد سواء. 

10- إعادة تشغيل وتأهيل مستشفى الجوف العام والوحيد في المحافظة ليصبح من أفضل المستشفيات على مستوى الجمهورية بما يقدمه من خدمات لمسها جميع المواطنين. 

11- إعادة تشغيل أغلب المدارس الحكومية بعد أن حولها الحوثي إلى ثكنات عسكرية وسجون ومخازن للأسلحة.

12- الحرص الشديد على توفير مادتي البترول والديزل ليصبح في متناول المواطنين بالسعر الرسمي دون أي زيادة.

13- استطاعت السلطة المحلية تثبيت الأمن خلال فترة قياسية شعر بها المواطن ولمس أثرها من خلال زيادة النشاط التجاري والعمل بسكينة واطمئنان والتوسع العمراني الكبير الذي تشهده المحافظة.

14- الانتهاء من وضع الدراسة الاستراتيجية لإيجاد حل نهائي لكهرباء المحافظة وذلك بربطها بالمحطة الغازية الموجودة في صافر بمحافظة مأرب.

15- التشبيك وعقد الاتفاقيات مع المنظمات الدولية والمحلية لتنفيذ الكثير من المشاريع التنموية داخل المحافظة.

16- السعي الجاد لإيقاف عمليات التهريب الممنهجة التي أنهكت المحافظة والمواطنين على حد سواء، وتعد الجوف من أكثر المحافظات التي يستخدمها المهربين بسبب اتساع رقعتها ومساحتها الجغرافية.
الاستمرار بهذه الوتيرة سيحقق تقدما كبيرا في الخدمات العامة وسيحدث طفرة كبيرة في التنمية للمحافظة.

لأجل  ذلك لامجال للرجال المخلصين العاملين في السلطة المحلية في المحافظة سوى الاستمرار بنفس الوتيرة والسعي الجاد  للنجاح مهما كلف الثمن ولا شيء غير النجاح.
خالص مودتي وحبي لرجال الجوف وأبناء الجوف 

وشرف كبير لي أن أكون أحد العاملين عندكم فقد غيرتم كل قناعاتي السلبية والسوداوية عنكم التي ثبتها النظام السابق في عقلي وعقول الشعب اليمني قاطبة.

عن الجوف برس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجوف بين التحرير والتغيير

الكاتب / يحيى قمع تحل علينا الذكرى الثانية لتحرير مركز محافظة الجوف وعاصمتها مدينة الحزم ...